ما تفعله المرأة يجعل أي رجل يقع في حبه، بغض النظر عن صفته، هناك بعض الأشياء التي تقوم بها المرأة وتعتقد أنها أشياء طبيعية وليس لها دور، ولكن الأخيرة لها تأثير كبير وفعال للغاية، مما يجبر أي رجل يصاب بالجنون مع حبهم، ويظل يفكر فيهم، لذلك نظهر أنك تتحدث عن كيفية تعاملنا مع هذه الأشياء وكل ما عليك فعله هو الحفظ والقيام بهذه الأشياء، سواء مع شريك الحياة أو مع أي رجل تريده.
نريد أن يشعر الرجل بصعوبة الوصول إليك والنزول منك للوهلة الأولى، لأن هناك بعض النساء عندما يسألهن رجل عن رقم هاتفهن أو أي شيء آخر تعطيه له على الفور وتتحدث معه والدخول في علاقة معه بسهولة دون أي مجهود من جانب الرجل، وهذا النوع أما بالنسبة للمرأة فالرجل لا يحبه، ولن تدوم علاقته به، وسيأخذ منه ما يريد، وبعد ذلك سوف يبتعد عنه، لأن الرجل يحب امرأة يجب عليه في رأيه مضاعفة الجهود للحصول عليها ، وجعله يلاحقها طوال الوقت، ولا يتعب الرجل من هذا النوع من النساء، بل هو متعلق بجنون
الحياء من صلاحيات المرأة. في الواقع هناك بعض الرجال الخجولين، لكن هذا نتيجة لتجربة الطفولة والأبوة.
أما خجل المرأة فيجعلها أجمل وجاذبية، خاصة عندما تتحدث إلى الرجل وتكون خجولة، وتنظر بخجل إلى الأرض وتحمر خجلاً. يجعل الرجل يجذبها ويحتفظ بها، فحاول الاحتفاظ بها، فحاول الاحتفاظ بها.
هذه الصفة الشخصية لا تدعي أنها جريئة وليست خجولة، لأن الخجل يجعل المرأة جذابة بشكل خاص.
الابتسامة العفوية تدفع الرجال للجنون لأنهم يحبون المرأة التي تبتسم كثيرًا وتبدو مبتهجة وتكره المرأة العصبية ، لذا فإن ابتسامتك هي سر جاذبيتك ، لذلك عندما تكون مع صديقتك تبتسم وتضحك ولا تهتم بأي شخص. سوف تكون أكثر جاذبية وجمالا

عمل المرأة الشاق يضيف إلى أناقتها الخاصة، ليس فقط الاجتهاد في دراستها، ولكن أيضًا الاجتهاد في جميع قضايا الحياة، مثل العمل وغيرها. 
يفعلون كل شيء على أكمل وجه، وإذا دخلت أي مجال، فإنها تقوم بعملها دون رياء، وهذا النوع من النساء هو المفضل لدى الرجال، ويحبون أن تكون لهم علاقة جدية معه، لأن الرجل يؤمن مباشرة به. 
واعلم أن هذه المرأة هي التي تفتقده، وتكمله إذا تزوجها
المرأة التي تهتم برجل تفهمه وتتذوقه، باستخدام كلمات مثل "أنا أشعر بك" أو "أفهم الموقف الذي أنت فيه" أو "أفهم الظروف التي تسير فيها" كلمات، التي تبدو بسيطة ولكن لها ذوق خاص للرجل وتجعله يشعر بمكانه مع امرأة بجانبه، وهذا النوع حساس ويفضل من قبل الرجال، لأن الرجال أيضًا لديهم مشاعر، والنساء لديهم مشاعر، والفرق الوحيد هو أن يخفي الرجال ويتحكمون في مشاعرهم على عكس النساء.

المرأة التي لا تهتم بمظهر الرجل وملابسه بل بشخصيته وتفكيره هي المفضلة لديه. هناك بعض النساء اللواتي يهتمن بشخصية الرجل وطريقة تفكيره وهذا النوع نادر الحدوث وهناك نوع مهيمن من النساء يهتم بمظهره، أي أن المرأة تحب الرجل من خلال ملابسه أو مظهره أو ماله. وننسى أهم شيء وهو شخصيته، فنحن نعيش الآن في زمن الظهور، ويصعب على الرجل أن يجد امرأة تهتم بشخصيته ولا تهتم بشيء.